التخطي إلى المحتوى
قبيل ساعات من عيدهم.. قصص بطولات لجنود وضباط الشرطة

لرجال الشرطة المصرية تضحيات كثيرة. هم الذين أريقت دماؤهم على أرض مصر ، وروواها حفاظا على أمن الوطن وسلامته. لديهم العديد من القصص الحقيقية التي تظهر مدى حبهم للوطن ، وهم على استعداد تام للتضحية بأرواحهم من أجل رفع علم مصر عالياً وحماية شعبها.

قبل ساعات من عيد الشرطة ، ترصد “الدستور” قصص بطولة الجنود وضباط الشرطة ، في سياق الأسطر التالية.

الرائد الشهيد مصطفى عبيد

قدم الشهيد الرائد مصطفى عبيد جثمانه وضحى بنفسه من أجل إنقاذ المواطنين من هجوم الجماعات الإرهابية التي أرادت إحداث الفوضى في منطقة عزبة الهجانة بمدينة نصر بعد زرع القنابل على أعلى الأملاك لاستهدافها. الكنيسة المجاورة.

المقدم الشهيد محمد لطفي

استشهد الضابط الشجاع كما اتصل به زملاؤه المقدم محمد لطفي ضابط المتفجرات. ويعتبر من أبطال وزارة الداخلية الذي تمكن من إبطال مفعول 56 قنبلة حتى استشهد أثناء تفكيك عبوة ناسفة رقم 57 في محيط قصر الاتحادية.

الرائد محمد عبد الرحيم النجار

الرائد محمد عبد الرحيم النجار رئيس مباحث قسم كفر صقر. في عام 2011 ، رفض رشوة مالية قدرها 15 مليون دولار مقابل تهريب مسلة قديمة. وعندما عرض عليه المبلغ أبلغ مديره المباشر اللواء عبد الرؤوف الصيرفي مدير المباحث الجنائية بالشرقية أن ضابط شرطة استعان بأحد الأشخاص في تهريب مسلة أثرية موجودة في منطقة أبو عمران حي الوسط ، بقيمة تقدر بـ 150 مليون دولار ، مقابل 10٪ أي 15 مليون دولار ، وطلب اللواء الصيرفي منه مرافقة المتهمين وتسجيل الاجتماعات بينهم بالصوت والصورة. بعلم الخبراء الجنائيين حتى القبض على الجناة ، ولم يضعف الضابط شريف أمام إغراء المال.

الشهيد البطل محمد مبروك

استشهد البطل محمد مبروك يوم 18 نوفمبر 2013 عندما كان يستعد لمغادرة منزله في طريقه إلى العمل. فتح ملثمون وابل من النيران عليه ، مما تسبب في سقوط 12 رصاصة في جسده ، مما أدى إلى وفاته على الفور.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *